ضمن سياسة التعاون التي تنتهجها الجامعه مع كافة الجهات العاملة في المجتمع الفلسطيني وفي مقدمتها الجهات الحكومية، وعطفا على اللقاءات التي تمت مؤخرا بين أ.د ماهر النتشة القائم بأعمال رئيس الجامعة مع قيادة جهاز الأمن الوطني الفلسطيني، فقد تم ابتعاث مجموعة من طلبة الجامعة من تخصص (علم النفس والإرشاد النفسي) للتدريب في وحدات الدعم النفسي التابعة لجهاز الأمن الوطني في محافظتي نابلس وسلفيت.

ضمن سياسة التعاون التي تنتهجها الجامعه مع كافة الجهات العاملة في المجتمع الفلسطيني وفي مقدمتها الجهات الحكومية، وعطفا على اللقاءات التي تمت مؤخرا بين أ.د ماهر النتشة القائم بأعمال رئيس الجامعة مع قيادة جهاز الأمن الوطني الفلسطيني، فقد تم ابتعاث مجموعة من طلبة الجامعة من تخصص (علم النفس والإرشاد النفسي) للتدريب في وحدات الدعم النفسي التابعة لجهاز الأمن الوطني في محافظتي نابلس وسلفيت

وبهدف تعزيز العلاقة مع هذه المؤسسة الوطنية، ولمتابعة سير تدريب الطلبة في مواقعهم، قام وفد من مركز التدريب العملي ممثلاً بالأستاذ باسم غيث/منسق التدريب العملي في الجامعة والأستاذة هدى محيسن بزيارة وحدات الدعم النفسي والإجتماعي في قوات الأمن الوطني في نابلس وسلفيت، حيث تأتي هذه الزيارة ضمن سلسلة من الجولات التي ينظمها ويقوم بها مركز التدريب لكل محافظات الضفة الغربية للاطلاع عن كثب على سير تدريب الطلبة. وخلال اللقاءات تم الاجتماع مع السادة قادة منطقة نابلس/العميد محمد سلامة، ونائب قائد منطقة سلفيت/العقيد متعب العطاونة. وقدم وفد الجامعة شكر إدارة الجامعة ومركز التدريب العملي لقيادة جهاز الأمن الوطني على ما يبدوه من تعاون كبير في مجال استقبال الطلبة ودمجهم في التدريب في الوحدات المتخصصة. كما أكد ممثلو الجامعة على دور المؤسسة الأمنية الفلسطينية بكافة مكوناتها في النهوض بالمجتمع الفلسطيني من خلال ما توفره من الاستقرار والأمن للمواطن الفلسطيني. من جهتهم، فقد أكد قادة الجهاز في المنطقتين، ومسؤولي وحدات الدعم النفسي فيهما على أهمية العلاقة مع جامعة النجاح بصفتها أكبر الجامعات الفلسطينية وأكثرها تنوعا ورفدا للمجتمع بالخريجين من كافة التخصصات.

بتعاث_مجموعة_من_طلبة_الجامعة_من_علم_النفس_والإرشاد_النفسي_للتدريب_في_جهاز_الأمن_الوطني.

كما أكدو على ترحيبهم الدائم بالطلبة من كل التخصصات الممكن تدريبهم في وحدات الجهاز المختلفة ، مشيدين في هذا السياق بخطوة الجامعة اعتماد وحدات الدعم النفسي في الأمن الوطني كجهة لتدريب طلبة تخصص الارشاد النفسي، وقد أكدوا أن اكتساب الخبرات يكون متبادل بين جميع الأطراف ، ويعود بالفائدة على منظومة العمل ككل في هذا المجال وعلى المجتمع الفلسطيني بشكل عام.

وفي ختام اللقاءات قدم وفد الجامعة الشكر الجزيل للسادة في قيادة جهاز الأمن الوطني على كرم وحفاوة استقبالهم وتعاونهم الكبير، كما تم توجيه الشكر من خلالهم الى سيادة اللواء نضال أبو دخان القائد العام لقوات الأمن الوطني الفلسطيني على التعاون الكبير الذي يقدمه الجهاز بكافة إداراته وعلى مستوى الوطن بشكل عام.

 

هذا السياق بخطوة الجامعة اعتماد وحدات الدعم النفسي في الأمن الوطني كجهة لتدريب طلبة تخصص الارشاد النفسي


عدد القراءات: 227