ضمن سلسلة لقاءات طلبة كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات في مساق تدريب عملي (2)، نظمت مساعدات الإشراف على التدريب العملي م. هبة رطروط و م. وسام مليطات اللقاء الأول لطلبة المساق، والذي يعتبر اللقاء الافتتاحي لسلسة من اللقاءات المكثفة الممتدة على الفصل الدراسي الثاني. حيث تهدف هذه اللقاءات إلى ما يلي:

تنمية المهارات الشخصية للطلبة وتعزيزها وصقلها، مع التركيز على مهارات التواصل والاتصال والعمل بروح الفريق، وحثهم على المبادرة بشكل دائم.

ضمن سلسلة لقاءات طلبة كلية الهندسة وتكنولوجيا المعلومات في مساق تدريب عملي (2)، نظمت مساعدات  الإشراف على التدريب العملي م. هبة رطروط و م. وسام مليطات اللقاء الأول لطلبة المساق، والذي يعتبر اللقاء الافتتاحي لسلسة من اللقاءات المكثفة الممتدة على الفصل الدراسي الثاني. حيث تهدف هذه اللقاءات إلى ما يلي:
1)	تنمية المهارات الشخصية للطلبة وتعزيزها وصقلها، مع التركيز على مهارات التواصل والاتصال والعمل بروح الفريق، وحثهم على المبادرة بشكل دائم. 
2)	تطوير خطة مساق تدريب عملي (2) والممثلة بقيام الطلبة بإيجاد حلول مقترحة لمشكلة هندسية بالمؤسسة، أو المساعدة بتطوير جزئية معينة في العمل، أو استنتاج فكرة يخرج بها كمشروع خاص.
وقد افتتح اللقاء أ.د. عامر الهموز- مدير مركز التدريب العملي مرحبا بالطلبة، ومعرفا بأهمية تلك اللقاءات وأهمية التدريب العملي كمرحلة مميزة بحياة الطلبة، وأكد قائلا: " إن مساق تدريب عملي (2) من المساقات التي تم العمل على تطويرها ضمن المنظومة التطويرية لمساقات كلية الهندسة، والتي تعطي الطالب دورا أكبر واهم في العملية التدريبية في المؤسسات". ومن ثم تحدثت مساعدتا الإشراف عن أهم الأمور التي يجب أن يكون قد باشر الطلبة العمل بها فيما يتعلق بمساق تدريب عملي (2). 
وأكدنا على أن طاقم العمل في مركز التدريب مستعد للتعاون وتذليل أي عقبة تواجه أي من المتدربين في أي وقت وأي مرحلة، وتم البدء بحلقة نقاش مع الطلبة في نفس الموضوع.
كما وتم تخصيص بعضا من الوقت للاستماع إلى الإنجازات والأعمال التي حققها الطلبة إلى الآن، والعمل على توجيه وارشاد الطلبة في نفس السياق، وقد حظي اللقاء بتفاعل كبير من الطلبة والذين أبدوا استعدادهم لاستكمال سلسلة اللقاءات.
وختاماً قامت مساعدتا الإشراف على التدريب العملي بتقديم مجموعة من النصائح والإرشادات إلى الطلبة الراغبين بتطوير خبراتهم ومهاراتهم قبل تخرجهم والتحاقهم بسوق العمل، كما أجابتا عن استفسارات الطلبة والتساؤلات التي طرحوها أثناء اللقاء حول أي من متعلقات التدريب العملي (2)، وتم تحديد مواعيد استكمال سلسلة اللقاءات والتي سوف تتضمن الفرق ما بين الإدارة والقيادة، أهمية العمل ضمن فريق، الاتصال والتواصل، الإبداع والابتكار، العصف الذهني، مهارة اتخاذ القرارات وحل المشاكل، التخطيط وإدارة الوقت.

تطوير خطة مساق تدريب عملي (2) والممثلة بقيام الطلبة بإيجاد حلول مقترحة لمشكلة هندسية بالمؤسسة، أو المساعدة بتطوير جزئية معينة في العمل، أو استنتاج فكرة يخرج بها كمشروع خاص.

وقد افتتح اللقاء أ.د. عامر الهموز- مدير مركز التدريب العملي مرحبا بالطلبة، ومعرفا بأهمية تلك اللقاءات وأهمية التدريب العملي كمرحلة مميزة بحياة الطلبة، وأكد قائلا: " إن مساق تدريب عملي (2) من المساقات التي تم العمل على تطويرها ضمن المنظومة التطويرية لمساقات كلية الهندسة، والتي تعطي الطالب دورا أكبر واهم في العملية التدريبية في المؤسسات". ومن ثم تحدثت مساعدتا الإشراف عن أهم الأمور التي يجب أن يكون قد باشر الطلبة العمل بها فيما يتعلق بمساق تدريب عملي (2).

وأكدنا على أن طاقم العمل في مركز التدريب مستعد للتعاون وتذليل أي عقبة تواجه أي من المتدربين في أي وقت وأي مرحلة، وتم البدء بحلقة نقاش مع الطلبة في نفس الموضوع.

كما وتم تخصيص بعضا من الوقت للاستماع إلى الإنجازات والأعمال التي حققها الطلبة إلى الآن، والعمل على توجيه وارشاد الطلبة في نفس السياق، وقد حظي اللقاء بتفاعل كبير من الطلبة والذين أبدوا استعدادهم لاستكمال سلسلة اللقاءات.

وختاماً قامت مساعدتا الإشراف على التدريب العملي بتقديم مجموعة من النصائح والإرشادات إلى الطلبة الراغبين بتطوير خبراتهم ومهاراتهم قبل تخرجهم والتحاقهم بسوق العمل، كما أجابتا عن استفسارات الطلبة والتساؤلات التي طرحوها أثناء اللقاء حول أي من متعلقات التدريب العملي (2)، وتم تحديد مواعيد استكمال سلسلة اللقاءات والتي سوف تتضمن الفرق ما بين الإدارة والقيادة، أهمية العمل ضمن فريق، الاتصال والتواصل، الإبداع والابتكار، العصف الذهني، مهارة اتخاذ القرارات وحل المشاكل، التخطيط وإدارة الوقت.

 

ضمن_سلسلة_لقاءات_طلبة_كلية_الهندسة_وتكنولوجيا_المعلومات_في_مساق_تدريب_


عدد القراءات: 102